تكنولوجيا

أزمة (واتساب) تعود للواجهة من جديد

عادت أزمة واتس آب إلى الواجهة بعد إعلانها الخميس الماضي ، للمضي قدما في سياسة تحديث الخصوصية ، والتي بموجبها قد تتبادل واتساب بيانات المستخدم مع فيسبوك والشركات التابعة لها ، الأمر الذي أثار موجة انتقادات عالمية دفعت الملايين إلى الهجرة إلى تطبيق مشهور للمراسلة الفورية.

وقال خبير تكنولوجيا الاتصال والإعلام أيمن صلاح: “لدى (فيسبوك) أكبر تطبيقات الاتصال في العالم (فيسبوك ماسنجر وواتس آب) ، وإجمالي مستخدميها يقارب نصف سكان العالم الذين أصبحت رسائلهم مكشوفة” ، بحسب إلى (سكاي نيوز).

وأوضح خبير تكنولوجيا الاتصالات والإعلام أنه إذا كان للفيسبوك الحق في التصرف كما يريد بالبيانات التي يمتلكها ، فيحق للمستخدمين التخلي عن هذا التطبيق والذهاب إلى آخرين مثل (Telegram) أو (Signal) ، مشيرًا إلى أن التحديث المخطط لسياسة الخصوصية “مثير للجدل في WhatsApp ، لكنه كذلك”. إنه نفس الشيء في Facebook Messenger.

وأضاف أن “شركة (فيسبوك) تحاول أن تقول إن كل سياساتها ستكون هي نفسها في العالم ، وهي خطوة قانونية أكثر من كونها تقنية”.

وفي السياق ذاته ، يرى الخبير الفني سالم الحربي أن إصرار فيسبوك على هذه السياسة يعود إلى بيع معلومات المستخدم للمعلنين لاستهدافهم في الإعلانات.

وتوقع الخبير الفني أن يتحول تطبيق (واتساب) تدريجياً إلى تطبيق عادي لا يهم المستخدمين بسبب سياسة الخصوصية التي تجبر المستخدم على الموافقة أو حذف حسابه.

وبحسب بيانات لجنة الشؤون الداخلية بالبرلمان البريطاني ، فقد شهدت الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر يناير الماضي تنزيل تطبيق (Telegram) بواسطة 25 مليون شخص حول العالم ، كما تم تنزيل تطبيق (Signal) من قبل 7.5 مليون مستخدم جديد ، والذي هما أقرب متنافسين للاختطاف. أضواء من (WhatsApp).

السابق
بأسلوب بريانكا شوبرا.. مكياج خفيف للمرأة العربية العاملة
التالي
جالاتا سراي لـ “الزمالك”: لا تستطيع بيع مصطفى محمد ولو بـ20 مليونا

اترك تعليقاً