جمال

لن تنحرف بوصلة الرياضة الفلسطينية

رام الله – عالم الوطن

كتب أسامة فلفل
اختلفت الأدوار بين الصادق والكاذب ، بين المنافق والصادق ، بين الحقيقة وخيال المشاعر والمشاعر. رأينا أقنعة تتظاهر بالوطنية وتبرر المواقف وتنحاز لقرارات الشرعية الرياضية الفلسطينية على المسرح الرياضي. يقول المثل الشائع إن الشمس لا يمكن أن تغطيها منخل.

يؤكد التاريخ أن هناك جوانب خلقت الشرف والأمانة وأظهرت القوة والصلابة والانتماء الصادق والإخلاص والولاء والمسؤولية العالية في العمل والإبداع والعطاء وحجم الإنتاج والإنجاز ، والتي نالت الثقة وعبرت التاريخ من أوسعه. وأصبحت أغنية الأمة والنظام الرياضي.

واليوم في ظل الظروف الحالية تتكاثر الأقنعة ، بحيث يرتدي كل وجه ما يناسبه لإتقان تنفيذ ما يسعى إلى تنفيذه ويحاول الوصول إلى الهدف ، مخلفًا وراءه وراءه جراح وآلام شعب حزين و حركة رياضية محاصرة ومستهدفة منذ عقود من الاحتلال الصهيوني الجائر.

هذه الأقنعة جردتها من الولاء والصدق ، ولم تعرف معنى الوطنية والأصالة ، والأقنعة التي تعيش الحياة في الباطل والكذب والخداع والخداع التي اعتقدت أنها قادرة على قهر الظروف بالخبث والدهاء ، والالتفاف على الحقائق والثوابت ، وطمس التاريخ والجغرافيا العربية بجذورها العميقة والبعد العربي والإسلامي.

اليوم من قلب الحصار رغم الآلام والمصائب نقول لمن وقف ضد الإنجازات التاريخية ولم يعجبه حجمها وقوتها وضخامة وجودها إقليميا ودوليا مهما طال الليل حتميا ستشرق شمس النهار لتكشف كل ما يخفيه ظلام الليل.

اليوم ، اصطف الكثير من الذين اصطفوا ضد الإنجاز الوطني والتاريخي وحاولوا تبرير الموقف ومحاولة تسويق الأوهام الكاذبة من قوة الصدمة التي أصابتهم بعد قرار الفيفا الأخير.

بشكل عام ، تظل مسيرة الرجال والقادة مثالًا لكرمهم ونضالهم وإنجازاتهم ، التي نصبوها كأشياء ثمينة لا تمسها غبار الزمن ، لكنها تظل متألقة بتفاصيلهم وحكاياتهم وقصصهم العظيمة. البطولة.

ختاما ..

إن الإنجازات والمكاسب التاريخية التي سجلتها القيادة الرياضية الفلسطينية طوال المرحلة الماضية ما زالت تنعم على جبين الوطن الغالي والرياضة الفلسطينية ، حيث مبادئ القيادة وعبقريتها لا تنتهي ، وعلى من يكتب ويكتب خطابات وصفحات التاريخ أن لا تتجاوزهم لانهم بالتأكيد سيثري التاريخ وهذه التراكمات الوطنية العظيمة ستبقى ميدالية في قلب الوطن الحبيب.

السابق
فوضى في توزيع اللقاحات في أمريكا بسبب العاصفة الثلجية
التالي
لتحافظ على الكبد.. إليك 5 أطعمة مهمة لا غنى عنها

اترك تعليقاً