صحة

تعرف على الأعراض التي قد تظهر على متعافي (كورونا) بعد شهور

كشفت الدكتورة جانيت دياز رئيس قسم الاستعداد للرعاية الصحية بمنظمة الصحة العالمية ، أن بعض المتعافين من فيروس (كورونا) المستجد يعانون من أعراض طويلة الأمد تسبب الضعف أو عدم القدرة على العودة إلى العمل في بعض الحالات.

وأعربت دياز عن مخاوفها من أن يكون لأعراض ما يسمى بـ “ما بعد كوفيد -19” بين المتعافين تأثير على الصحة العالمية بسبب حجم الوباء ، بحسب (العربية نت).

أعراض غير متجانسة


وأوضح الدكتور دياز أنه تم رصد أعراض ما بعد الشفاء من (كوفيد -19) ، وهي مجموعة غير متجانسة من الأعراض التي تظهر بعد الحالات الشديدة التي تم علاجها في المستشفيات أو وحدات العناية المركزة.

التعب وضباب الدماغ


وأوضح الدكتور دياز أن التقارير تشير إلى أن أكثر هذه الأعراض أو المضاعفات شيوعًا والتي يمكن أن تظهر بعد شهر أو ثلاثة أو حتى ستة أشهر بعد الشفاء تشمل الشعور بالتعب والإرهاق الشديد بعد مجهود بدني وضعف إدراكي ، وهو ما يصفه بعض المرضى أحيانًا كدولة “ضبابية”. الدماغ”.

وأشار الدكتور دياز إلى أنه بمرور الوقت يتضح المزيد عن فترات ظهور هذه الأعراض ، والتي يتوقعها بشكل رئيسي بين الحالات المرضية الشديدة التي تلقت العلاج في وحدات العناية المركزة وهي مشكلة شائعة إلى حد ما تعرف بمتلازمة ما بعد العناية المركزة.

حالات خفيفة

والجديد هو أن بعض الحالات الخفيفة من مرضى (كوفيد -19) وهم من لم يتلقوا العلاج داخل المستشفى ، ولكن تم وصف بروتوكول العلاج لهم في العيادات الخارجية بالمستشفيات ومكثوا في منازلهم. لديهم أيضًا أعراض مستمرة بعد التعافي من (كوفيد -19) أو يعانون من مضاعفات من نفس الفترات المتقطعة.
وأضاف د. دياز: “تشمل المضاعفات الأخرى ضيق التنفس والسعال ومضاعفات نفسية وعصبية صحية”.

وقال الدكتور دياز: “لا يزال غير معروف ما الذي يسبب هذه الأعراض أو المضاعفات أو ما هي الفيزيولوجيا المرضية لهذه الحالة ، مبينا أن الباحثين يعملون بجد لكشف لغز تلك الأعراض التي تمتد إلى ما بعد الشفاء”.

وتابعت: “لا نعرف سبب ذلك ، فما هي الفيزيولوجيا المرضية أو أسباب هذه الحالة؟ لذلك يعمل الباحثون جاهدين للحصول على إجابات لهذه الأسئلة”.

السابق
رسالة الرياضة تتعدى مفهوم الربح والخسارة
التالي
برشلونة يعلن تفاصيل إصابة بيكيه

اترك تعليقاً