صحة

لا تعطي طفلك المضاد الحيوي إلا في هذه الحالة

تتكون الميكروبات البشرية من 3 مجموعات ، وهي بكتيريا موجبة ، وبكتيريا سلبية ، وبكتيريا لا هوائية ، وكل منها تصيب أجزاء معينة من الجسم البشري

كشف طبيب الأطفال المصري محمد شبيب أن البكتيريا الموجبة تسبب التهاب الأذن الوسطى أو التهاب اللوزتين والتهاب الحلق ، بينما البكتيريا السالبة تصيب الجهاز التنفسي وتؤدي إلى التهابات المسالك البولية والتهابات المعدة والقولون ، بينما تتعرض الأسنان والجهاز الهضمي للعدوى اللاهوائية ، حسب قوله. (سبوتنيك عربي). .

ولفت شبيب إلى أن كل نوع من هذه الميكروبات له علاج محدد بالمضادات الحيوية ، يتم تناوله وفق عدة شروط أبرزها العمر وقوة الميكروب وتشخيص الطبيب ، بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية.

وتابع: “بعض الأمهات يعطون الأطفال مضادًا حيويًا بمفردهم ، وهذا خطأ لا يغتفر لأن معظم أمراض الأطفال فيروسية وليست جرثومية ، ويشمل ذلك ارتفاع درجة الحرارة والتهاب الحلق أو الأنفلونزا المعوية”.

وقال الطبيب المصري: “إذا تم تشخيص حالة الطفل على أنها بكتيريا ، فهناك شروط يجب اتباعها عند تناول المضاد الحيوي لتجنب أي آثار جانبية ، وحتى لا تحدث المقاومة فيما بعد من جهاز المناعة”.

وتابع: “يتم احتساب جرعات المضاد الحيوي وعلاقتها بوقت تناول الطفل لها والفاصل الزمني بين كل جرعة لأنه يجب استكمالها بدقة ، كما أن جرعات المضاد الحيوي مرتبطة بالوزن والعمر وتكرار الإصابة. بنفس المرض وبحسب موقع الإصابة ، مبينا أن كل هذه المعلومات متوفرة لديه .. فقط طبيب “.

حذر طبيب الأطفال المصري من أنه إذا تناول مضادات حيوية دون استشارة الطبيب فقد يؤدي ذلك إلى قتل البكتيريا النافعة.

السابق
فاجعة الرياضة الفلسطينية برحيل خلف العجلة
التالي
ألهبوا الدنيا بهتافاتهم!

اترك تعليقاً