صحة

العلماء يحذرون من جائحة “أشبه بالموت الأسود”

كشف الباحث البيئي جون فيدال أن الأمراض الحيوانية المصدر ، التي تنتقل من الحيوانات إلى البشر ، تشكل تهديدًا خطيرًا للبشرية ، مشبهاً إياها بـ “مثل الحرب النووية”.

وقال العلماء: “إن أكثر الأمراض فتكًا التي تنتقل عن طريق الحيوانات أصبحت الآن تهديدًا للبشرية ، حيث تحمل الحيوانات” آلاف “الفيروسات التي يمكن أن تنتقل إلى الإنسان” ، بحسب (مصراوي).

وكشف فيدال أن الأمراض المعدية ، مثل: “الحصبة والإيبولا” ، يمكن أن تتطور وتدمر البشر ، حيث جاءت تصريحات فيدال خلال مناقشة مع خبراء من جميع أنحاء العالم توقعوا ألا يأتي الأسوأ.

في هذه الأيام ، يعد فيدال كتابًا يكشف الصلة بين الطبيعة والأمراض التي واجهتها البشرية في السنوات القليلة الماضية.

حذر فيدال الحكومات من جائحة بحجم “الموت الأسود” ، أودى بحياة ما يصل إلى واحد من كل ثلاثة أشخاص في جميع أنحاء أوروبا.

يستخدم مصطلح “الموت الأسود” للإشارة إلى وباء الطاعون الذي اجتاح أوروبا بين عامي 1347 و 1352 ، وتسبب في وفاة ما لا يقل عن ثلث سكان القارة.

وقال الباحث البيئي: “فيروس جديد قد يغزو العالم خلال أسابيع ويقتل عشرات الملايين قبل اتخاذ إجراءات ضده ، وقد ينتشر عبر الرحلات الجوية ووسائل النقل الأخرى”.

قال فيدال إن علماء البيئة في إمبريال كوليدج لندن أبلغوا عن 335 مرضًا جديدًا قاتلًا ، وظهروا في جميع أنحاء العالم من عام 1945 حتى الآن.

يقول العلماء: “أكثر من 200 مرض حيواني المصدر ، فيروسات ، بكتيريا ، طفيليات ، فطريات وبريونات منتشرة في جميع أنحاء العالم”.

السابق
ماذا يحدث إذا توفي شخص وهو على متن الطائرة ؟
التالي
الترجي يسحق الزمالك بثلاثية ويُعقد موقفه في دوري أبطال إفريقيا

اترك تعليقاً